من القيم الإسلامية

Muslim Community Affairs

Hasan Yahya, Ph.D

شؤون المجتمع الإسلامي

للدكتور حسن عبدالقادر يحيى

ميشيغان الولايات المتحدة

******

الحلقة الثالثة

الحض على العلم والتفقه في الدين

وقد حض رسول الله على العلم وتأديته وقارن أهميته بالصلاة فعن أبي ذر الغفاري قال: قال لي رسول اللهr :

يا أبا ذر لان تغدو فتعلم آية من كتاب الله خير لك من أن تصلي

مائة ركعة. ولان تغدو فتعلم بابا من العلم-عمل به أو لم يعمل-

خير لك من ألف ركعة.(ابن ماجة والسنن(

O Abu Tharr, If you learn a verse from the Book of Allah, it is

better for you than praying one hundred (additional) rak'ahs,

and if you learn a chapter of (religious) knowledge

regardless whether or not applied,it is better for you than

one thousand (additional) rak'ahs.

وعن الحسن رضي الله عنه في أهمية العلم وجزاء من يؤديه لوجه الله تعالى قال : قال عليه الصلاة والسلام:

من جاءه الموت وهو يطلب العلم ليحيي به الاسلام ،

فبينه وبين الأنبياء في الجنة درجة واحدة.

                                                                   )الدارمي والسنن)

He who dies while seeking knowledge to revive Islam,

there will be only one step in Paradise

between him and the prophets.

 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

            من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع

(رواه الترمذي(

" Whose goes out in search of knowledge, he is in the path of Allah til he returns"

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:

قال رسول اللهr :

من جاءه أجله وهو يطلب العلم لقي الله ولم يكن

بينه وبين النبيين الا درجة النبوة. (الطبراني)

He who dies while seeking knowledge will face Allah,

and there will be nothing between him and the

Prophets except the rank of prophethood.

عن زيد بن أرقم قال: كان رسول الله r يقول:

اللهم أعوذ بك من علم لا ينفع ، ومن قلب لا يخشع ،

ومن أدعية لا يستجاب لها. (مسلم والترمذي وابن ماجة(

O Allah! I seek refuge with you from a unuseful

knowledge('ilm), and from unhumble heart,

and from unanswered prayer requests.

 

عن أبي برزة الأسلمي قال:  قال رسول اللهr :

لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن عمره فيما أفناه،

وعن علمه فيما فعل فيه، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه

وعن جسمه فيما أبلاه. (الترمذي)

No human being (slave of God) will be sent to

Paradise or Hill,(before he/she is asked about:

his life and how they lived it. And about their knowledge and

what they did with it, and about their wealth, and how they acquired it. and how they spent it, and about their bodies

and how they treated it.

عن ابن عمر رضي الله عنهما، أن النبي r قال:

المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، ومن كان في حاجة أخيه ، كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة

من كرب الدنيا، فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة،

ومن ستر على مسلم ستره الله في الدنيا والآخرة.

                                                                (البخاري ومسلم(

The Muslim is a brother for a Muslim, he never does him injustice,

nor reviles him. He who fulfils the need of his brother, God fulfils his need, he who alliviates the wordly suffering of a muslim,

God will alliviate his suffering on the day of Judgement,

and he who conceals (a fault) of a muslim, God will conceal his

(fault) in this Dunia and the Hereafter.

**************************************************************

NEXT


*****************
You are guest number


*****

 

MAIN PAGE